www.towyan.org

المنتدى > الثقافة الإسلامية > ## قصة تتقطع لها القلوب ##

ابوعلي
محمد علي علي زايد الطويان
صلاحية : عضو
عدد مواضيعه (12)
عدد مشاركاته (36)
بتاريخ : الأحد 12 / ذو الحجة / 1433 7:42 ص

[table][tr]


القصة بدأت منذ ساعة ولادة هذا الطفل, ففي يوم ولادته

توفيت أمه واحتار والده في تربيته



أخذته خالته ليعيش بين أبناءها فوالده مشغول في أعماله صباح مساء ولم يستطع



تحمل البقاء دون زوجة تقاسمه هموم الحياة فتزوج بعد سبعة اشهر من وفاة زوجته



وليكون ابنه الصغير في بيته وكان هذا بعد سبعة اشهر من وفاة زوجته ..



أنجبت له الزوجة الجديدة طفلان بنت وولد وكانت لا تهتم

بالصغير الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره



فكانت توكل أمره إلي الخادمة لتهتم به إضافة إلي أعمالها في

البيت من غسل ونظافة وكنس وكوي



والصغيرين الأخرين لا تترد الأم من إيكال كثير من الأعمال التي تخصهم اليها



وفي يوم شديد البرودة دعت الزوجة أهلها للعشاء واهتمت بهم وبأبنائها

وأهملت الصغير الذي لم يكن له غير الله..



حتى الخادمة انشغلت بالمأدبة ونسيت الصغير..



ألتم شمل أهلها عندها فكان الصغير كالأطرش في الزفة يلحق بالصغار من مكان



إلي مكان حتى جاء موعد العشاء فأخذ ينظر إلي الأطعمة المنوعة وكله شوق



ان تمتد يداه إلي الحلوى او المعجنات ليأكل منها ويطفئ جوعه



فما كان من زوجة أبيه إلا أن أعطته بعض الأرز في صحن

وقالت له صارخة: اذهب واكل عشاءك في الساحة (ساحة البيت) ...



أخذ الصحن وخرج به وهم انهمكوا بالعشاء (نسوة فقط) والطفل في البرد القارس



قد انكمش خلف احد الأبواب يأكل ما قدم له كالقطط كأن لم يكن هذا من خير

والده ولم يسأل عنه أحد اين ذهب



والخادمة انشغلت في الأعمال المنزلية ونام الطفل في مكانه....



خرج أهل الزوجه بعد ان استأنسوا ببعض واكلوا وأمرت

ربة البيت الخادمة أن تنظف البيت ..



وآوت إلي فراشها وعاد زوجها وأخلد إلي النوم بعد ان سألها

عن ابنه فقالت وهي لا تدري انه مع الخادمة كالعادة



فنام الأب وفي نومه حلم بزوجته الأولى تقول له انتبه للولد



فاستيقظ مذعورا وسأل زوجته عن الولد



فطمأنته انه مع الخادمة ولم تكلف نفسها ان تتأكد



نام مرة أخرى وحلم بنفس الحلم واستيقظ



وقالت له انت تكبر الأمور وهذا حلم والولد بخير



فعاد إلي النوم وحلم بزوجته الأولى تقول له :

(((خلاص الولد جاني)))



فاستيقظ مرعوبا وأخذ يبحث عن الولد عند الخادمة ولم يجده عندها فجن جنونه



وصار يركض في البيت حتى وجد الصغير



وقد تكوم على نفسه وازرق جسمه وقد فارق الحياة

وبجانبه صحن الأرز وقد أكل بعضه....



هذه القصة حقيقية وقد حدثت في السعوديه


اتقو الله في الايتام

فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما ) رواه البخاري

(فأما اليتيم فلا تقهر ) سورة الضحى الآية 9

( كلا بل لاتكرمون اليتيم ) سورة الفجر الآيه 7

(ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا ) سورة الإنسان الآية 8

عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: (أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل يشكو
قسوة قلبه ؟ قال: أتحب أن يلين قلبك وتدرك حاجتك؟ ارحم اليتيم وامسح رأسه
وأطعمه من طعامك يلن قلبك وتدرك حاجتك ) رواه الطبراني

عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ( من وضع يده على رأس يتيم رحمة ، كتب الله له بكل شعرة مدت على يده حسنة) رواه الإمام أحمد .

[/tr][/table]

الردود

ياسر الطويان
ياسر عبيد زايد عبد المحسن الطويان
صلاحية : مشرف عام
بتاريخ : الأحد 12 / ذو الحجة / 1433 5:01 م
لاحول ولا قوة الا بالله
الرحمة نزعت من قلوب الناس
ابو مآثر
فهد سالم صالح عبدالله اللهيب
صلاحية : عضو
بتاريخ : الأحد 22 / ربيع الأول / 1434 11:19 م
اعوذبالله من هيك قلوب يسلموو ابوعلي
© 2009 - 2012 جميع الحقوق محفوظة للموقع الرسمي لأسر آل طويان .مدعوم من تنوين لتقنية المعلومات