www.towyan.org

المنتدى > الشعر والأدب > 5/ قراءة في بعض قصائدي نشرت بجريدة الرياض عام 1427هـ.

فهدالطويان
فهد عقيل زايد ماضي الطويان
صلاحية : عضو
عدد مواضيعه (7)
عدد مشاركاته (4)
بتاريخ : الأحد 26 / جمادى الأول / 1434 12:30 م

هذه قراءة لمطالع ومختارات من بعض قصائدي نشرت بصفحة الخزامى بجريدة الرياض بالعددرقم 13786في يوم الخميس 1427/2/23هـ. أنسخها كما نشرت وأتشرف بنشرها عبر هذا المنتدى المشرف.. 




قراءة في أوراق شاعر

الطويان.. سخر موهبته الشعرية لخدمة القصيدة الاجتماعية



إعداد ـ بكر هذال:

    الشاعر (فهد بن عقيل الطويان) من الشعراء البارزين في مدينة بريدة والذين لهم باع طويل في مجال الشعر الشعبي فقد منحه اللّه موهبة شعرية رائعة كان لها تأثير واضح في أشعاره التي تتميز بصدق العاطفة، ومتانة الأسلوب، وجزالة المعنى.
ومما يميز شاعرنا الطويان حبه الشديد لوطنه، وللتواصل مع مجتمعه..
 فقد كتب الكثير من القصائد الاجتماعية التي تهم قضايا المجتمع، وتحث الناس على المحبة، والمودة..
    :ومن أشعاره الوطنية قوله من ضمن قصيدة وطنية::
يا قبلة الإسلام كلٍ يراعيك
.....يا ملتجا بعد الولي من زبنا
ياعزناعزك من الرب واليك
....فعلك يكذب من علينا تجنا
ما وقف المعروف منكر حسانيك
....للّه ما قدمت ما فيه منا
شرفك رب البيت.. بالبيت مغنيك
....مكة.. وطيبة.. فخرنا يعرفنا
عزك يدوم.. ورب الأرباب معطيك
....وطير السعد.. والعز بك دوم غنا

وفي وصف جميل لصوت الرعد، وهطول الأمطار قوله

الحمد للي غاثنا بعد الإمحال
ما خيب اللي يستغيث بصلاته
الخالق اللي بدل الحال في حال
سبحانه المعبود جل بصفاته
في محكم التنزيل رب السما قال
أمره بكفاف ونون خصه بذاته
إلى ومر كل السما صك بخيال
لو كان حر الشمس يشوي حصاته
حس الرعد يجلا صدا ضيقة البال
بالعين شوف البرق زادت حلاته

وله هذه القصيدة تفاعل بها مع غرق العبارة سلام 98 بعنوان (سفينة الموت)

مرحوم ياللي شاف موته وهو حي
في ليلةٍ ما يوم جتله على البال
موت وظلام وخوف والموج يزمي
بالبحر الأحمر والسما برق وخيال
حتى قال:
وكلٍ يردد للشهاده ويدعي
في لحطة تبدل الحال في حال
هذا ظهر راسه وهذاك مخفي
واللي مسك قطعة خشب طوق وحبال
راع الشجاعه مات لو كان نشمي
من شوف موته والمره وإخت وعيال
الموج فرقهم والأصوات تدوي
جداه لمحه روسهم وسط الأهوال
وقالوا شهيد مات ينخى ويبكي
هالبنت خوذوها وأنا مت بالحال
يارب ترحم من توفى وتشفي
جريحها اللي شاف موته ولا زال
الحي بهمومه والأحزان يبطي
واللي رحل يومه بلا شك وجدال
يارب لطفك من هو اليوم يسطي
يشوف من يغليه جثة على الجال


ومما قاله الشاعر عن الأسهم وما يحدث في صالات التداول

أمس العصر مريت سوق الهوامير
اللي لهم من زايد المال قيمه
في سوق الأسهم دوم ورد ومصادير
سعر السهم مثل لهم برق غيمه
لي حاجةٍ ما صرت مهم ولا أصير
مادام كفي باللوازم كريمه
عكر حضوري جو الأجواد تعكير
قلت النوايا يالنشاما سليمه
جمهور ما فيهم صفات الجماهير
همس الحيا وقلوب خوف وحميمه
واحد نظر لي قلت محتاج تفسير
وش تنصحون اللي حواله هليمه
قالو لنا يحتاج حرص ومحاذير
ولا هوب يصلح للرجال الغشيمه

ومن قصائده الغزلية نختار هذا البوح الجميل الذي صدر من قلب شاعر صادق الإحساس، أجاد في وصف مشاعره بهذه المقطوعة الرائعة
:
خذ راحتك ياللي قطعت اتصالك
عساك مع غيري سعيدن ويغنيك
يا كثرهن تدري ولا ني بحالك
لا شك عنهن كلهن منفتن فيك
هارون سحره ما ينافس جمالك
الزين زوده فيك يا زين مطغيك
ويلك من اللّه كل ماجا مجالك
يهل دمع العين لا حل طاريك
يا ساكنٍ ن قلبي.. سكنت بخيالك
قلبي دليلي وأنت ماهوب خافيك

© 2009 - 2012 جميع الحقوق محفوظة للموقع الرسمي لأسر آل طويان .مدعوم من تنوين لتقنية المعلومات