www.towyan.org

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كلمة المرور

نسيت كلمة المرور؟ عضوية جديدة

كلمة الموقع

بسم الله الرحمن الرحــيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله الأمين و بعد: فإن من أعظم  القيم التي أوصى بها ديننا الحنيف و سعى لغرسها في المجتمع المسلم قيم التضامن والتعاون والتكافل و التراحم بين أفراد المجتمع عموماً و بين أفراد الأسرة الواحدة على وجه الخصوص، فكانت صلة الرحم حق أوجبه الله على المسلمين و وسيلة لبسط الرزق  و سبباً لبركة العمر، يقول الله تعالى: (وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا)، وجعل صلة الرحم بعد تقوى الله تعالى فقال عز وجل: (وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) ، ولعظم صلة الرحم ولكونها من أسس الأخلاق وركائز الفضائل وأبواب الخير فقد فرضها الله في كل دين أنزله، قال تعالى: (وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللّهَ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً)، وفي حديث عبدالله بن سلام رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام)، وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من سره أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه)...

© 2009 - 2012 جميع الحقوق محفوظة للموقع الرسمي لأسر آل طويان .مدعوم من تنوين لتقنية المعلومات